صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 14 يونيو 2024

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
مجد الوطن
خليفة بن سلمان .. أجاد الحديث فصنع الحدث
خليفة بن سلمان .. أجاد الحديث فصنع الحدث
10-10-13 01:05
بقلم : احمد علي مدير عام صحيفة الوطن القطرية :


تعكس الأصداء الإعلامية المتواصلة التي تتفاعل في مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية حول حوار الوطن مع صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء البحرين، والموجات المتلاحقة من ردود الفعل التي تتهادى على شواطئ مواقع التواصل الاجتماعي، أهمية الشخصية التي حاورتها، وقيمتها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ودورها المؤثر في جزيرة الحوار الوطني.
كما تعكس أيضاً أهمية القضية التي ارتكزت عليها محاور الحوار، وهي الأزمة البحرينية بتفاعلاتها المتداخلة وتطوراتها المتشعبة.
ومن المؤكد أن توقيت إجراء الحوار الذي تزامن مع انطلاق الجولة الثانية من جلسات حوار التوافق البحريني ساهم في إعطاء هذا الحوار الصحفي الكثير من الزخم السياسي والاهتمام الإعلامي.
هذا عدا عن أنه من النادر أن يدلي رئيس الحكومة البحرينية بحوار شامل، يتناول فيه تفاصيل التفاصيل في المشهد البحريني، ويعرج فيه إلى المحيطين الإقليمي والدولي ويميط اللثام عن القضايا المتشابكة، ويسلط الأضواء الكاشفة على كل الزوايا المعتمة، والمحاور المظلمة.
وكعادة أهل البحرين الذين توارثوا مهارات الحوار من أسلافهم صُناع الحضارة في مملكة دلمون، وأعطوا لهذا المبدأ الإنساني قيمة حضارية، وقيماً إنسانية.
أقول على عادة الشعب البحريني العريق الشقيق سار حواري غير المسبوق في الصحافة القطرية مع رئيس وزراء البحرين، ليعكس الصفات المتوارثة التي يتحلى بها البحرينيون منذ القدم، وفي مقدمتها إعلاء قيم الحوار وإتقان فن التحاور.
وهذا بدا واضحاً من خلال حرص سموه على التوقف عند إسهامات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والإشادة بدوره في تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين، من خلال رئاسته الجانب القطري في اللجنة المشتركة التي تشكلت عام 2000.
بالإضافة إلى تعبيره عن ثقته بأن سمو الأمير سيكون له الإسهام الواضح في تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، مشيراً إلى أن كل ما يتحقق في قطر من إنجازات يشكل قيمة مضافة إلى أشقائها بدول مجلس التعاون.
ومن خلال هذه الروح الودية البحرينية عبر رئيس وزراء البحرين بوضوح عن الروابط الأخوية التي تربط بين الدوحة والمنامة.
ولهذا لم يكن سموه حائراً وهو يتلقى أسئلتي الصريحة، الواحد تلو الآخر، بل كان هو الآخر محاوراً بارعاً، يعرف كيف يتجه بسفينة الحوار إلى مرافئ الإقناع، مستخدماً في الإبحار شراع المنطق الآخر، أو الجواب الآخر وليس المتأخر!
وأستطيع القول بكل صدق وصراحة، بعيداً عن المغالاة أو أي محاباة، إن محدثي استطاع بحُسن حديثه، وترتيب أفكاره، وشدة تركيزه، أن يصنع الحدث.
وظهر ذلك جلياً عندما وجهت له سؤالي الملغوم وسط حواري معه الذي تتلبد محاوره بالغيوم، فسألته قائلاً:
بعيداً عن خلط الأوراق، ومحاولات إقحام البحرين في خضم ثورات الربيع العربي، ما التوصيف السياسي أو الإعلامي للحالة البحرينية الراهنة؟
وكنت أتوقع أو أترقب أن يخوض سموه في وصف الحالة المستمرة غير المستقرة، لكنه بعد لحظات معدودات من السكوت الناطق أو الكلام الساكت، ارتسمت على وجهه ابتسامة لها دلالاتها، ثم أجابني بثقة متسائلاً:
أين الربيع العربي الذي تتحدث عنه؟
وأضاف مواصلاً التساؤل:
هل الاضطرابات والقلاقل والانفلات الأمني والانهيار الاقتصادي وتدهور المستويات المعيشية للناس يعد ربيعاً؟
وما من شك في أن سرعة البديهة التي ميزته، فدفعته ليطرح هذا السؤال، ليكون جواباً عن سؤالي، في لحظة وصل فيها حواري مع سموه إلى ذروة ربيعه الصحفي، تعكس قدرة صاحب السمو الملكي على المحاورة ولا أقول المداورة أو المناورة!
وهي صفات نادرة لا يتحلى بها إ

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 995


خدمات المحتوى



تقييم
6.48/10 (8 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى