صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 30 يوليو 2021

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

17-07-14 01:24

حالة الانفلات ومحاولات إثارة الفوضى التي جرت وتجري في الكويت هي نتيجة لإحساس البعض أن مسألة تفكيك الأنظمة العربية، أو بالأحرى تفكيك الدول العربية مسألة حتمية ولا فكاك منها، وإحساسهم ان القوى الكبرى في العالم ترعى هذه العملية وتحمي من يقوم بها، وبالتالي فقد بالغ هؤلاء في تحركهم وممارساتهم إلى حد الخروج على القانون وطعن الوطن وأمنه القومي وليس فقط النيل من النظام الحاكم.
الشعوب العربية تصرفت خلال الفترة الماضية بدرجة كبيرة من التطرف جعلتها تتجاوز الحد الفاصل بين الحرية وبين الفوضى وبين ما يصلح شؤون الوطن وبين ما يقلب الشيء إلى ضده!
وما يجري في الكويت هو أبرز وأوضح مثال على ذلك، بل إنه أكثر شيء يكشف أن في الأمر مؤامرة، لها من يرعاها ويمولها، لأن أسباب الثورة والتمرد غير متوفرة في الكويت، فليس هناك فقر ولا ظلم اجتماعي ولا أزمات وقود أو غذاء.
وإذا كان من بين من يقومون بالتظاهر والتخريب مجنسون حصلوا على الجنسية الكويتية وأصبحوا مواطنين في هذا البلد الذي وفر لهم وضعا أفضل وحياة اكثر رخاء، فالأمر يحتاج حتما إلى وقفة حاسمة من الدولة الكويتية، فليس من الجائز أن يتحول مثل هؤلاء إلى حصان طروادة أو بالأحرى إلى طابور خامس يقض مضاجع سلطاتها ويجر البلاد برمتها نحو الفوضى.
إذا كنا نستغرب أن يقوم المواطن الكويتي العادي بالتمرد على سلطات بلاده في ظل ما تنعم به الكويت من خيرات، فإننا نستهجن وننكر بشدة أن يتمرد من امتدت إليه يد الكويت بالخير.
إن اقل ما يجب القيام به من قبل السلطات الكويتية هو سحب الجنسية من هؤلاء الذين يعضون اليد التي أطعمتهم وأكرمت وفادتهم، فأمن الكويت فوق كل اعتبار.
الدولة الكويتية تمر بمرحلة فاصلة هذه الأيام، فإما أن تثبت هيبتها وتدافع عن قوانينها بالضرب بيد من حديد على كل من يعبث بأمنها القومي، وإما أن تترك الباب مفتوحا أمام أخبث مؤامرة تتعرض لها في تاريخها.
لا يستحق الجنسية الكويتية من لا يحترم الأمن القومي للكويت ولا يستحق ان يعيش في رخاء الكويت من يشكك في قضائه ويحرض على العنف ضد رجال أمنه.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 815



خدمات المحتوى


بثينة خليفة قاسم
بثينة خليفة قاسم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى