صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الثلاثاء 27 يوليو 2021

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

17-12-13 11:49

بعض الذين يعيشون على أرض البحرين ويحملون جنسيتها ويصفون أنفسهم بأنهم بحرينيون فقدوا توازنهم وخلعوا ثوب الحياء وراحوا يجاهرون بعدم ولائهم لبلدهم وعدم احترامهم للخليج العربي بأكمله وأعلنوا عن شعوبيتهم وحقدهم بشكل مقزز.
أحدهم يمتدح الموقف العماني من الاتحاد الخليجي ويعتبر هذا الموقف دليلا على الشموخ الذي تفتقر إليه بقية شعوب وحكومات دول مجلس التعاون، حسب التعبير الذي استخدمه.
نحن لا يزعجنا مطلقا أن يصف هذا الشعوبي أو غيره سلطنة عمان بالشموخ، فعندما يكون الشموخ سمة لدولة عربية شقيقة، فهذا شيء يفرحنا لأننا عرب أوفياء لعروبتنا، مخلصين لأوطاننا، ولكن المعيار الذي استند إليه هذا البحريني الهمام في وصفه لعمان بالشموخ دون غيرها من شقيقاتها الخليجيات هو أنها لا تعادي إيران وأنها رفضت الخنوع للاتحاد الخليجي، فما هذه الوطنية العظيمة التي تكاد تزكم الأنوف.
نحن لم نمدح عمان ولم ننتقدها رغم أن قرارها برفض الاتحاد الخليجي قد خالف طموحات وأحلام بقية شعوب الخليج العربي، فهي دولة شقيقة ولها كامل الحرية في تقرير سياستها وصياغة تحالفاتها وصيانة مصالحها بالشكل الذي تراه، حتى وإن كان ذلك بالتحالف مع إيران التي تحتل أراضي عربية وتتدخل في شؤوننا الداخلية وتمارس هذا التدخل ليل نهار.
ولكن ذلك الشعوبي وجدها مناسبة للتنفيس عن حقده الدفين وكراهيته للبلد الذي يعيش على أرضه وإرسال رسائل الولاء والمودة لملالي إيران الذين يجلهم أكثر من أي شيء آخر.
فهو لا يحب عمان ولا غيرها ولا يحب العروبة ولا أهلها ولكنه وجد موقفا يتوافق مع ولائه الحقيقي فراح يمدح ويتباهى بشيء لا يخصه، ولم يستح من كشف كرهه للوطن الذي يعيش على أرضه، فبدا كالذي يفتخر بارتكابه للفحشاء والمنكر!
الاتحاد الخليجي بالنسبة له ولغيره من الشعوبيين ليس حلما مثلنا، ولكنه كابوس يضع نهاية لأحلامه، فالخليج القوي القادر على حماية نفسه سيبدد أحلام الارتباط بالدولة الصفوية إلى الأبد، ولذلك فما قامت به عمان بالنسبة له هو قمة الشموخ، ويا حبذا لو امتد هذا الشموخ ليصيب غيرها من الدول العربية!
أين كنت يا فيلسوف الشموخ عندما أعلنت إيران أكثر من مرة أن البحرين محافظة إيرانية؟ وعندما احتلت إيران أراضي عربية؟
أعتقد أنكم كنتم في قمة الشموخ عندما سمعتم تصريحات شريعتمداري التي تريد شطب البحرين من على الخريطة!
شيء عجيب جدا أن يكره الإنسان وطنه ويسعى في نفس الوقت ليكون حاكما أو وزيرا أو مديرا فيه!
إذا كنت تكره بلدك إلى هذا الحد فلماذا تصر على البقاء فيه؟ لماذا لا ترحل إلى الدولة التي يتعلق بها قلبك وعقلك؟ أم إن الأوامر والمهمة المنوطة بك تقتضي منك البقاء هنا على هذه الأرض التي تضمر الشر لأهلها؟
وإذا كان هذا هو معنى الشموخ لديكم، فقولوا لنا ما هو معنى الخيانة وما هو لون علم البحرين؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 819



خدمات المحتوى


بثينة خليفة قاسم
بثينة خليفة قاسم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى