صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 30 يوليو 2021

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

17-12-13 11:48

نحن اليوم في البحرين نعيش عيدين في يوم واحد، العيد الوطني الذي يوافق ذكرى استقلال البحرين، وعيد جلوس جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة على عرش البلاد، فكل عام والبحرين قوية عزيزة، وكل عام وجلالة الملك الأب بخير وصحة ولا حرمنا الله من أياديه البيضاء التي طالما بنت وشيدت وداوت الجروح.
العيد الوطني لأية دولة من الدول هو يوم عزيز وله معنى ورمزية خصوصا لدى شعب هذه الدولة، وهو في الغالب يوم تفتخر فيه هذه الدولة أو تلك بإنجاز كبير حققته وبالتالي فهي تستعيد تلك الذكرى العزيزة على كل أبنائها المخلصين.
وعندما تقام الاحتفالات وتتخذ أشكالا مختلفة في هذا اليوم يكون الهدف من ذلك تعميق الانتماء لدى عامة الشعب وتذكيره أنه في هذا اليوم استطاع أبناء مخلصون من بني وطنه تحقيق شيء أصبح محل فخر واعتزاز على مر الأيام فيزداد حبا لوطنه وينقل نفس الأحاسيس والمعاني لأبنائه.
وفي الغالبية العظمى من دول العالم الذي نعيش فيه تجد جميع أبناء الدولة الواحدة يتفقون دوما على شيئين،مهما كانت درجة الخلاف بينهم، فهم جميعا يتفقون على حب الوطن واحترام وتقديس علم هذا الوطن.
تجد صراعات سياسية وتجد تبادلا للاتهامات وتبادلا للتخوين وتجد إرهابا واقتتالا بين هذا الفريق وذاك، وتجد انقلابات وثورات، ولكن لا تجد من يعلن صراحة أنه لا يحب الوطن الذي تربى فيه وحمل جنسيته ولا تجد من لا يحترم علم الدولة التي ينتمي إليها.
قد يعذب هذا الشخص أو يظلم أو يطارد، قد يسافر هذا الشخص بعيدا لسنوات طويلة ويحقق نجاحات علمية ومالية ولكن الوطن يبقى في داخله ينتقل معه أينما حل ويظل في داخله شيء يناديه دوما ويشده نحو الوطن.
وفي هذا السياق أتذكر مقولة عظيمة للبابا شنوده، عندما قال “مصر وطن يعيش فينا”، أي أنه يحمل وطنه في قلبه سواء كان موجودا على أرضه أو على أي أرض أخرى.
والذي يريد أن يفهم معاني كلمة وطن عليه أن يسأل عنها إخواننا الفلسطينيين، خصوصا أولئك الذين لم تعد لكلمة “العودة” معنى في حياتهم.
فهل نحن جميعا في البحرين على نفس الدرجة من الحب والارتباط بوطننا؟ هل نحن جميعا كغيرنا من الشعوب نفصل بين مطالبنا ومطامعنا ومظالمنا وبين حبنا وارتباطنا بهذا الوطن الذي ليس لنا غيره، أم أن وطنيتنا واحترامنا لمعنى الوطن مرتبط بمدى قدرتنا على تحقيق أطماعنا الشخصية والسياسية؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 888



خدمات المحتوى


بثينة خليفة قاسم
بثينة خليفة قاسم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى