صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 21 فبراير 2020

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
المنشأت العامة في مدينة الحد
جسر الامير خليفة بن سلمان
جسر الامير خليفة بن سلمان
17-08-12 01:44

جسر الامير خليفة بن سلمان بدأت فكرة إنشاء جسر ثالث بين المنامة والمحرق موازية لفكرة إنشاء ميناء خليفة بن سلمان والمنطقة الصناعية المحيطة به ومحطة الحد للكهرباء والماء في العقد الأخير من القرن الماضي ليكون وسيلة للعبور ونقل البضائع المستوردة والمصدرة من المنطقة الصناعية والميناء، وكذلك ليكون مساراً لخطوط الضغط العالي وأنابيب المياه المحلاه التي تمتد على مسار الجسر من محطة الحد للكهرباء والماء إلى مناطق الإستهلاك في مختلف مناطق المملكة. وقد وفرت الدولة مبالغ طائلة كانت ستدفعها لتمديد هذه الخدمات في قاع البحر مع ما يتبع ذلك من نفقات صيانة باهظة ومخاطر تعترضها من حركة الملاحة البحرية. إن هذا المشروع يتكون من جسور ردمية بطول 6،4 كيلومتر على جانبي الجسر البحري الذي يبلغ طوله حوالي (404) متراً وفتحته الملاحية (120) مترا وإرتفاعه فوق مستوى سطح البحر (15،4) متراً. وقد تم إنجاز أعمال الدفان بما في ذلك الأعمال الإضافية اللازمة لرفع مستوى الجسر في يونيو من عام 2001 بتكلفة قدرها (17،27) مليون دينار حيث تم تنفيذ هذه الأعمال من قبل شركة بوسكالس وستمنستر. وقد أحيلت أعمال إنشاء الجسر البحري، الذي تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ? رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه بوضع حجر الأساس له، على شركة حجي حسن العالي وسكس كونسـتركت بتكلفة قدرها (14،5) مليون دينار. ومع إضافة تكاليف شبكة الطرق المؤدية للجسر وتكاليف الإستملاك وتحويل مسار الخدمات والرسوم الإستشارية فإن التكلفة المقدرة ستصل إلى حوالي (42) مليون دينار. ويشكل هذا المشروع دعامة كبرى من دعامات الإقتصاد الوطني، فهو يسهل حركة التجارة الداخلية والخارجية ويساهم في توفير معبر آمن للحركة المرورية ويخفف الضغط على المعابر الأخرى ويحول حركة الشاحنات إلى خارج المناطق المكتظة ويختصر المسافة إلى ميناء خليفة بن سلمان ومنطقة الحد الصناعية. إن هذا المشروع يساهم بفعالية في تطوير ونمو الإقتصاد البحريني عن طريق توفير معبر ميسر لخطوط الخدمات الرئيسية من كهرباء وماء إضافة إلى توفير معبر مروري فعال من وإلى ميناء خليفة بن سلمان والمنطقة الصناعية المحيطة به إضافة على تحويل حركة الشاحنات إلى خارج مناطق الكثافة السكانية في مدينتي المنامة والمحرق. وكذلك يشكل هذا الجسر منفذاً برياً لحركة النقل بين الميناء الجديد وشبه الجزيرة العربية عبر جسر الملك فهد. يتكون مشروع الجسر من الأجزاء التالي:

طريق رئيسي بثلاث مسارات من كل جانب إضافة إلى رصيف للمشاة.
ممر لتمديد الخدمات يتسع لإنبوبي مياه قطر كل منهما 1200 ملم وثلاثة خطوط للكهرباء بجهد 220 كيلوفولت.
جسر بحري من عوارض متعددة طولها 404 متر وعرضها 41 متراً رفعت فوق سطح البحر على مستوى 15،4 متراً للسماح لحركة الملاحة بالمرور من تحت الجسر. لقد تم إجراء العديد من الدراسات اللازمة قبل بدء العمل بالمشروع يمكن الإشارة إليها فيما يلي:
* الدراسات الهيدروليكية التي قامت بها شركة دلفت هايدروليك وتم بموجبها عمل نموذج هيدروليكي لتحديد متطلبات حركة الميناء ولتحديد طول الفتحة الملاحية المناسبة إستناداً إلى حركة المد والجزر وسرعة جريان المياه ومدة تجديدها.
* مسح الموقع وفحص التربة تم تكليف شركة الحوطي لخدمات التحليل بدراسة قاع البحر لتحديد التربة وخصائصها وكذلك عمق الطبقة الصخرية عن طريق عينات إختبارية على مسار المشروع.
* دراسة التأثيرات البيئية تم تكليف شركة الزياني بروفابريل بدراسة التأثيرات البيئية للمشروع عن طريق مراجعة طريقة الدفان وسحب الرمل من قاع البحر ونقلها وكذلك سحب الطبقة الطينية الرسوبية والتخلص منها.
وكذك تم إجراء دراسة لحجز الرمال الطينية الرسوبية لمنع إختلاطها بمواد الدفان. وقد تم التقيد بالتوصيات التي أفرزتها تلك الدراسات في المراحل المختلفة من تنفيذ المشروع.
* دراسة تأثير المشروع على الحركة المرورية تم تكليف شركة هايدر للإستشارات (المملكة المتحدة) المحدودة لإجراء دراسات عن تأثير هذا المشروع على حركة المرور وما يتطلبه من تطوير لشبكة الطرق على نهايتي الجسر واقتراح البدائل لتفعيل توصيات الدراسة. كما أن مراحل إنشاء المشروع كانت الآتي:
1-الدفان وحماية الجوانب بالصخور: قامت وزارة الأشغال والإسكان بوضع التصاميم الأولية للمشروع وحددت مساره. ومن ثم تم تكليف شركة بوسكاليس وستمنستر الشرق الأوسط المحدودة بتصميم وبناء الطريق الردمي. وقد عهد إلى شركة كوي المؤيد بمراجعة هذا التصميم وتدقيقه وبعد إعتماده من قبل الوزارة تم الإيعاز إلى شركة بوسكاليس وستمنستر بالبدء بالعمل بعد توقيع عقد معهم بمبـلـغ (17،27) مليون دينار.

وقد بلغ حجم أعمال الدفان كما يلي:

طول المنطقة المدفونة ________________________ 4 كم
عرض المنطقة المدفونة يتراوح بين _______________ 56- 60 متر
كمية الدفان المستخدمة ______________________ 6 مليون متر مكعب
حجم الصخور لحماية الجوانب ___________________ 858،000 متر مكعب
مساحة شبكات الألياف المستخدمة____________ 420،000 متر مربع لمنع الإنزلاق والتشقق (الجيوتكستايل)
حجم المواد الغير صالحة المزالةمن قاع البحر ________473،000 متر مكعب
الكلفة الإجمالية للمشروع _____________________ 17،27 مليون دينار وقد تم الإنتهاء من أعمال الدفان والحماية الصخرية حسب الجدول الزمني حيث قام مهندسو وفنييو وزارة الأشغال والإسكان بالإشراف على الأعمال.
2-الجسر البحري: قامت وزارة الأشغال والإسكان بوضع التصورات الأولية عن الجسر البحري من خلال مقاطع تبين الحرم المخصص لمسار الخدمان بعد التسيق والتشاور مع الجهات المعنية بتلك الخدمات في المملكة. ثم تم بعد ذلك تعيين هايدر للاستشارات المحدودة في العام 1998 للقيام بأعمال التصميم للجسر آخذين بعين الاعتبار متطلبات الخدمات. وتم بذل جهود جبارة للتنسيق بين هذه الجهات وتخطيط الأعمال المطلوبة مما ساعد على إنجاز التصاميم النهائية ملبية لكافة الإحتياجات. يبلغ طول الجسر (404) متر وعرضه 41 متر ويتسع لثلاثة مسارات للحركة المرورية على كل جانب إضافة إلى رصيف للمشاة. وكذلك يوفر هذا المعبر مساراً للخدمات تشمل أنبوبي مياه بقطر 1200 ملم لكل منهما وثلاثة خطوط للضغط العالي بجهد 220 كيلوفولت وخدمات أخرى. وقد تم تخفيض مسار الخدمات هذا بحيث لا يحجب رؤية البحر للعابرين على هذا الجسر. كما تم وضع نصب جمالية عند مداخل الجسر من الجهتين لخلق أجواء جمالية لمستخدمي الجسر. إن المعلم الرئيسي للجسر هو زوج من الأقواس على كل جانب طول قاعدة كل منهما 121 متراً مقامة على العارضتين الوسطيين من جسم الجسر. وقد تم تثبيت منصة على القوس الشمالي يمكن الوصول إليها عن طريق سلالم حديدية ثبتت على جانب القوس تمكن الإستمتاع بمناظر رائعة للعاصمة المنامة من نقطة تساوي في ارتفاعها عن سطح البحر ارتفاع عمارة مكونة من 12 دور. بدأ العمل الفعلي في موقع الجسر في 1/8/2001 من قبل حجي حسن العالي وسكس كونستركت بقيمة (14،476،088) دينار وأستمر التنفيذ ببرنامج زمني يتلائم مع خطط وزارة الكهرباء والماء لإنجاز المرحلة الثانية من تمديد خطوط الضغط العالي وأنابيب المياه من محطة الحد إلى المنامة.

بعض الإحصائيات عن الجسر البحري:
أطوال الجسر ___________________ 7 أطوال تصل إلى 401 متر عدد الخوازيق بقطر 1200ملمتر ___________ 180 عدد الدعائم ___________________ 6 كمية الخرسانة المستخدمة _______ 35،570 متر مكعب العوارض الحديدية _______________ 5،200 طن حديد التسليح _________________ 4،990 طن إن جميع المشاركين في هذا المشروع قد صمموا بكل ما يتوفر لديهم من خبرات ومهارات على التعاون بروح الفريق الواحد لإنجاز هذا المشروع المتميز بما يحقق طموحات شعب البحرين وتطلعات قيادته الحكيمة.

3- أعمال التهيئة بميناء سلمان تم تعيين كوي المؤيد الخليج لتصميم والإشراف على أعمال التهيئة بميناء سلمان من أجل إزاحة جميع الخدمات والمنشآت الواقعة ضمن حرم الشارع الممتد من الجسر البحري حتى تقاطع ميناء سلمان. وقد رست المناقصة على السادة بوخوة للمقاولات بقيمة 1،68 مليون دينار. وقد شملت الأعمال هدم عدة مباني وإنشاء مباني جديدة لاحتضان أعمال الجمارك والجوازات وأنشطة المؤسسات التي تأثرت بمسار الشارع وإزاحة بعض الخدممات. وقد تم هدم بوابة ميناء سلمان بتاريخ 1 يوليو 2004م تمهيدا للبدء في إنشاء الطرق الموصلة للجسر من جهة ميناء سلمان. كما تضمنت الأعمال تطوير شارع 42 من أجل تزويد الميناء بمدخل بديل بالكفاءة المطلوبة.

4- أعمال الطرق تضمنت أعمال الطرق على جسر الشيخ خليفة بن سلمان المشاريع التالية: تطوير وتحسين مسافة 1 كيلومتر من شارع الحوض الجاف إنشاء تقاطع الحد إنشاء الطريق الموصل من تقاطع الحد حتى الجسر البحري بمسافة 3 كيلومتر إنشاء الطريق الموصل من تقاطع ميناء سلمان حتى الجسر البحري بمسافة 3 كيلومتر إنشاء معبر بإشارة ضوئية عند ميناء سلمان تطوير تقاطع ميناء سلمان وقد تم تصميم وتنفيذ جميع أعمال الطرق من قبل مهندسي الوزارة. وتتكون الطرق الموصلة على جهتي الجسر من ثلاثة مسارات في كل اتجاه مع كتف للطواريء بعرض 2،50 متر ورصيف مشاة بعرض 2 متر.
كما تم دفن مساحات خصصت للخدمات على جانبي الطرق الموصلة. ومن أجل السلامة، تم تثبيت حواجز للسلامة على جانبي الطرق الموصلة وفي المساحة الوسطى التي تفصل الإتجاهين. كما تم حماية المنحدرات الترابية بأحجار برية ثبتت باستخدام الخرسانة. تم تصميم الطرق لتحمل 90 مليون حمل محوري لمدة 20 سنة بواقع ثلاث طبقات أسفلتية بعمق 75 ملمتر وطبقة أسفلتية بعمق 50 ملمتر ما سيمكن نقل الأحمال الثقيلة بين ميناء خليفة بن سلمان وجسر الملك فهد.
قام بتنفيذ أعمال الطرق الموصلة من جهة الحد بالإضافة إلى تقاطع الحد السادة مجموعة حجي حسن بقيمة 2،558،600 دينار. بينما قام بتنفيذ أعمال الطرق الموصلة من جهة ميناء سلمان السادة داون تاون للإنشاء بقيمة 1،737،340 دينار ونفذ أعمال تطوير تقاطع ميناء سلمان السادة شركة حفيرة للمقاولات بقيمة 258،103 دينار. يتمكن الجسر وتقاطع الحد من استيعاب حجم المرور المتوقع حتى عام 2020م. بينما يحتاج تقاطع ميناء سلمان إلى عمل فوري لزيادة طاقته الإستيعابية، حيث أن هذا التقاطع مدرج ضمن برنامج الطرق الاستراتيجية للعام القادم.
تم تثبيت تقاطع بإشارة ضوئية للسماح بنقل الأحمال الثقيلة من ميناء سلمان بين الفينة والأخرى. تم تثبيت أجهزة حسية على الطريق الموصل من جهة الحد من أجل قياس عدد المركبات، وطولها والأوزان المحورية. تم انشاء أرصفة للمشاة على جانبي الطرق الموصلة بطول 6،4 كيلومتر. تم أنشاء خطوط للمياه المعالجة وخطوط الري والزراعة التجميلية بواسطة شركة حفيرة للمقاولات تحت إشراف بلدية المنامة.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3259


خدمات المحتوى



التعليقات
#12 Bahrain [حداوي]
1.22/5 (6 صوت)

22-08-12 04:58
الجسر سهل كثيرا من تنقل المواطنين و المقيمين من و الي الحد او المناطق المجاورة


تقييم
1.27/10 (7 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى