صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الأربعاء 25 أبريل 2018

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

17-01-17 03:37



عندما نقرأ القرآن الكريم ونبدأ بسورة الفاتحة، فإن أوّل آية فيها «الحمد لله رب العالمين»، وهي آية تجعل البشر في سكينة ورضا، فالحمد لله ليس فقط في السرّاء، بل في السرّاء والضرّاء، لأنّها تفتح أبواب الخير لمن يقرأها في أحلك الظروف، فهل هناك من يبدأ يومه بالحمد لله رب العالمين؟!

نعم هناك، وهم كثر، وليسوا قلّة، أولئك الراضون بقضاء الله وقدره خيره وشرّه فيحمدون ويشكرون ويركّزون على الآيات التي تذكّرهم بالخير، فالخير دوماً يسبق السوء، وهو دوماً في قوّة.

احمد الله على نعمه، واحمده في الرخاء، ولا تنسَ الحمد في الشدّة أبداً، بل في الشدّة يجب أن يُحمد رب العباد، لأنّ الله يُنزل المصيبة على البشر ويُنزل عليهم اللّطف، ولكن من يتّعظ؟!

احمد الله على الصحّة وعلى العمر المديد وعلى وجود الأبوين والإخوان والأهل، واحمد الله كذلك على نعمة الأمن والأمان والاستقرار في الوطن، فهناك من ليس لديه ما لديك، ويتمنّى لو يحصل على ربعه أو أقل.

احمد الله على نعمة العقل والصبر، فالحكمة ضالّة المؤمن، وهي التي تجعلنا نعيش ونتعايش مع الهموم التي تصيبنا أو تحدث من حولنا، ومن دون الحكمة والصبر يفقد الإنسان عقله، وهذا ما لا يرضاه الله.

احمد الله على نعمة الحواس، فهناك كُثر من ليس لهم ما لديك، هناك كُثر من ليس لديهم عين ينظرون بها ولا أذن يسمعون بها ولا يد يلمسون بها، فأين أنت من هؤلاء الذي صبروا على فقدهم لهذه الحواس.

احمد الله يا أخي على نعمة الحب والمشاعر، فليس هناك أعظم من هذه النعمة، الحب لا يستطيع جميع البشر الحصول عليه، ولا يشعر به إلاّ ذو القلب الرحيم، ذلك القلب الذي يقدّم المشاعر من دون مقابل.

احمد الله... نعم احمد الله على نعمة الأمل، فهناك يائسون بائسون كُثر في هذه الدنيا، قانطون من رحمة الله، لا يعرفون للأمل وجهة، هؤلاء محرومون ممّا تنعم به أنت، فأنت تنعم بالأمل، وأنت تعلم بأنّ لا شيء يبقى على حاله سرمدياً خالداً.

أخيراً احمد الله على نعمة التوحيد، فهل هناك أفضل من هذه الكلمة، هو الله الذي لا إله غيره، يسمعك ويراك، وهو قريب منك، أقرب من حبل الوريد، فما أعظم الله وما أحكمه وما أعدله، فهل هناك من يحمد الله ليلاً نهاراً مراراً جهاراً؟! نعم هناك، المخلصون المحبّون للخير من دون مقابل. والحمد لله رب العالمين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 699



خدمات المحتوى


مريم الشروقي
مريم الشروقي

تقييم
1.00/10 (5 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى