صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الأربعاء 24 أكتوبر 2018

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
شخصية الاسبوع
المطرب حسام احمد : الاغنية البحرينية لم يعمل لها كورد سرفيس
المطرب حسام احمد : الاغنية البحرينية لم يعمل لها كورد سرفيس
04-09-14 08:01

البلاد - أسامة الماجد

مطرب من جيل الرواد الذين سطروا بأغنياتهم أروع الملاحم في تاريخ الفن، ساهم وأثرى الساحة الفنية بلون خالد من الطرب الأصيل، وكان له دور طليعي رائد في رفعة شأن الأغنية البحرينية بصورة عامة. الأغنية عنده لها طعم الحياة، صوته شجي لا يماثله أي صوت، إنه المطرب البحريني القدير حسام أحمد.. أحد أهم أركان الأغنية البحرينية الأصيلة وعطرها الزكي.

“البلاد” التفتت إلى “بو أحمد” وجعلته يتحدث عن ما يشعر به وما يشاهده اليوم من “ترد في الذوق العام واحتضار الأغنية”.
- ما الذي تغير في الساحة الفنية من وجهة نظرك؟
الذي حصل وتغير هو تدهور الذوق العام بين المستمعين، فأصبحت الأغنية “مونولوج” وانحدرت من “ضيعت مستقبل حياتي” إلى أغنية “بحبك يا حمار”، للأسف الذوق أصبح معدوما هذه الأيام ولم يعد مثل السابق.
عندما ينعدم الذوق الفني وتضيع البوصلة التي ترشد إلى الفن الراقي والمتميز حينها تحل الكارثة، وها نحن نعيش الكارثة، شيء لا يمكن تصوره، أصبح الناس يلهثون وراء الأغاني الهابطة “فاست فود” ولم يعد للذوق الفني الراقي أي مكان إلا فيما ندر.
من يقارن الساحة الفنية في السابق وبين ما هي عليه اليوم سيدرك الفرق الشاسع والبون الكبير، لا مقارنة إطلاقا، الذوق هذه الأيام صفر.

- أين الأغنية البحرينية الجميلة ولماذا تراجعت إلى هذا الحد؟
الأغنية البحرينية لم يصرف عليها جيدا لتبقى وتنافس، أي لم يعمل لها “كوود سرفس فانكسرت مكينتها”، أي أغنية ما لم يصرف عليها لا تبقى.
الأغنية البحرينية كانت تنافس وتفرض لونها ولكنها اليوم في وضع صعب جدا، ونعود لنفس الكلام الدعم وتوفير المال هذا كل شيء.

- ما رأيك في جيل اليوم وهل استطاع حمل رايتكم؟
لم نكن في يوم من الأيام رافعي الرايات أو حامليها، كنا كالذي يتخبط للبحث عن أي نجاح، جاهدنا لكي نصنع أنفسنا وكافحنا وتعبنا، الظروف كانت مختلفة عن اليوم ورغم ذلك واصلنا المشوار في طريق صعب جدا، حفرنا الصخر بأظافرنا وتحدينا كل شيء.
- ما هي مقومات المطرب الناجح؟
مقومات أي مطرب ناجح هو أن تذاع أغانيه كل يوم، إذ يجب أن نقف إلى جانبه في كل وسائل الإعلام لكي ينجح، لا أن نتركه هكذا وحيدا ومن ثم نطلب منه الاستمرار والإبداع. عندما تريد للفنان أن ينجح، عليك دعمه وتشجيعه وتوفير كل السبل له.

- هل الإعلام خدم الأغنية والفنان البحريني؟
نعم.. الإعلام خدمنا وخدم الأغنية البحرينية ولكننا لم نخدم أنفسنا بالشكل المطلوب، سؤال ذو شجون ومتشعب لا يمكنني الإجابة عليه في سطور معدودة.

- ما هو جديدك؟
حاليا لا جديد عندي سوى الاستمتاع بالطرب الأصيل والتلذذ بالأصوات، وأي جديد سوف أعلن عنه.
- يقال إن مطربي اليوم شوهوا الأغنية، ما رأيك؟

نعم، أتفق مع هذه المقولة، التصوير جميل، اقصد تصوير الأغنية جميل جدا، ولكن المضمون قبيح وفارغ، مجرد صورة وشكل بلا روح. التشويه فاق كل التصورات ولم يسبق له مثيل أبدا، حتى يّخيل إليك أنك تشاهد سيركا. وسوف نشهد تشويها أفظع وأبشع في المستقبل إذا ما استمر الوضع هكذا، وهؤلاء الذين يشوهون الأغنية معظمهم من الشباب عديمي الخبرة الذين دخلوا عالم الفن من أجل الشهرة والمال ولكنهم دون موهبة ولا تربطهم أية علاقة بالذوق والأصالة، لقد أصبح عالم الفن “وكالة من غير بواب”، الكل يدخل ويخرب ثم يخرج هكذا، وللأسف هناك من يشجعهم على الاستمرار في التشويه ومنها وسائل الإعلام التي تعرض أغانيهم الهابطة.

- ماذا أعطاك الفن وماذا أخذ منك؟
لقد أعطاني الفن كثيرا ولكنه لم يأخذ مني أي شيء، الفن أعطاني محبة الناس والجمهور، وهذا هو أثمن شيء يتمناه أي فنان سواء كان كبيرا أم صغيرا، أعطاني الفن الصبر والعمل المتواصل وعدم اليأس.

- كيف نرتقي بالفن في البحرين؟
من أهم أسباب الارتقاء بالفن هو المال ثم المال ثم المال، عندما يتوفر المال والميزانية حينها يمكننا الارتقاء بالأغنية والفن بصورة عامة، أما إذا بقينا على هذا المنوال فلن نبارح مكاننا. إذا أردت أن ترتقي وتطور من الفن يجب عليك أن تصرف وتدعم وتشجع باستمرار، إنها عملية متكاملة وأساسيات، لا يمكن أن تصل إلى القمة دون أن تصعد الدرجات، ومن غير الممكن أن تنمي أي شيء من لا شيء.

- أمازالت هناك شللية في الساحة الفنية؟
الشللية موجودة في كل مكان وليس في الساحة الفنية فحسب، الشللية موجودة حتى في بيوتنا، موجودة هنا وهناك.

– لمن تسمع هذه الأيام؟
أستمع لأم كلثوم ونجاة الصغيرة وعبدالوهاب وراشد الماجد وفيروز، وخوليو ايجليسيس وأحمد الهرمي، أستمع لكل ما هو رائع وجميل.

- حدثنا عن تجربتك في التمثيل؟
لم تكن ناجحة بذات القدر، مع ان البعض قال إنني ممثل جيد، لا أعرف، فأنا مغني فقط.

- كلمة أخيرة؟
أشكركم على هذا اللقاء وإتاحة الفرصة للتحدث، وكل ما أتمناه هو عودة الزمن الجميل وأن ترجع أغنيتنا إلى سابق عهدها، تحياتي إلى كل المحبين والمعجبين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1254


خدمات المحتوى



تقييم
5.50/10 (7 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى