صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 5 يونيو 2020

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
شخصيات من مدينة الحد
محمد بن عبداللطيف ال محمود
محمد بن عبداللطيف ال محمود
25-08-12 10:49


( 1316 - 1390 هـ)
( 1898 - 1970 م)

سيرة الشاعر:
محمد بن عبداللطيف بن محمود بن عبدالرحمن آل محمود.
ولد في مدينة الحد (البحرين)، وفيها توفي.
عاش في البحرين والسعودية واليمن.
تلقى مبادئ العلوم على والده الأديب والفقيه، ثم انتقل إلى مكة المكرمة، فأخذ عن عدد من علمائها، وعلى رأسهم خليفة بن حمد النبهاني.
تولى خطبة الجمعة في جامع الحد الكبير.
أسس المدرسة الأهلية بمدينة الحد، وعمل مدرسًا للعلوم الشرعية بالمدرسة الدينية (1363هـ - 1943م)، ثم مديرًا لها.
تولى القضاء بالمحاكم الشرعية.

الإنتاج الشعري:
- العطر الوردي في تخميس لامية ابن الوردي - دار الكتاب العربي - القاهرة 1378هـ1958/م ، والأنجم الطوالع في نظم نبذة ابن مانع - دار الكتاب العربي - القاهرة، والدرة المضية لنظم التحفة السنية - منظومة في علم الفرائض (مخطوطة لم تتم).

الأعمال الأخرى:
- له عدد من المصنفات، منها: خلاصة المواعظ للمذكر والواعظ، ومقدمة في علم الميقات قبل الشروع فيه، والقاعدة المحمودية في معرفة الشهور العربية، والحجج الدامغات في الرد على من أنكر المعجزات (مخطوطة).
شاعر تقليدي، نظم في أغراض متداولة بين شعراء عصره، فرضتها طبيعة الشعر آنذاك والمفهوم السائد للشعر، تكاد قصائده تقتصر أولاً على المدح، ويتجلى ذلك في مدحه الملك عبدالعزيز آل سعود حينما زار البحرين (1939) ومدحه الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وثانيًا على التشطير الذي يفرض النص السابق موضوعه على المشطر مما يجعله ينقاد وراء بث معانيه في قالب سابق، وهو ما يناسب طبيعة القصيدة العربية المتبعة قوانين سابقتها، وهو ما يتجلى في تشطيره للامية ابن الوردي المشهورة.

مصادر الدراسة:
1 - الدوريات: مجلة «صوت البحرين» (س1، ع7) - رجب 1370هـ/1950م.
2 - مقابلة أجراها الباحث بشار الحادي مع نجل المترجم له - البحرين 2004.
عناوين القصائد:
إمام المسرة
نجل الكرام
إمام المسرة
قالها مرحبًا بالملك عبدالعزيز بن سعود بزيارة البحر
بِطْلعَتِكَ العُلْيـا استـنـارَ لنــــــا القُطْرُ ___________________________________

وفـاحَ عبـــــــــــيرُ النَّدِّ وانْتُشِقَ العِ ___________________________________
وعـمَّ الهـنـا والـبِشْرُ مـن كلِّ جـانــــــبٍ ___________________________________

وقـامت بنـود القصر بـالعزِّ تفتـــــــــرّ ___________________________________
قـدومٌ بـه الأفراحُ عـمَّت بـلادنـــــــــا ___________________________________

وحـيّت بـه «الـبحـريـــــن» وابتسم الثغر ___________________________________
ونـادى لسـان الـحـال بـالقـول معـلنــا: ___________________________________

تبـلَّجَ وجهُ الـحق وانـتشـر الـــــــــبِشْر ___________________________________
أضـاء لنـا نـور السعـود بـوجهكــــــــم ___________________________________

وزحـزح جـيشَ العسـر مـن أرضه الـيســـــر ___________________________________
فأهلاً وسهلاً بـالـمـلـيكِ ومـرحــــــــبًا ___________________________________

بِمَقْدَمِ خـيرٍ جئتَ يـا أيُّهـا الــــــــــبَر ___________________________________
هـنـيئًا لـدارٍ قـد أتـيـتَ تزورهــــــــا ___________________________________

وأهْلٍ لهـا هـم فـي الـوَرى الســـادة الغرّ ___________________________________
فبشـرى لكـم آل الخلـيفةِ مـجـدكــــــــم ___________________________________

سمـا للـمعـالـي العـلا ولكــــــــم فَخْر ___________________________________
«لعبـدِالعزيـز» الشَّهـم تُنْمَى مكـــــــارمٌ ___________________________________

بآثـارهـا فـــــــــي الأرض يفتخر العصر ___________________________________
وأنجـاله فـــــــــــي الفضل يحذون حذوه ___________________________________

سعــــــــــــــودٌ تلاه فَيصَلٌ وكفى الن ___________________________________
إمـام أتـانـا بـالـمسـرة والهـنـــــــا ___________________________________

وبـالعز والعـدل العـمـيـم له الأمـــــر ___________________________________
بـه صـار أمـر الـديـن مُستـــــوثق العُرا ___________________________________

وعـمَّ القفـار الأمـن وارتحـل الشـــــــر ___________________________________
بـه النـاس مـن كل الـحـوادث أمّنــــــوا ___________________________________

فلا خَوْفَ يعـروهـم بذلٍّ ولا ذعـــــــــــر ___________________________________
له هِمّة أدنـت له كلّ شــــــــــــــــاسع ___________________________________

مـن النـازحـات الشم فـارتـاضهـــا الفكر ___________________________________
بصـارمه سُبْل الـحجـاز تآمـنــــــــــــت ___________________________________

ولـولاه مـا عـاشـوا بأمـنٍ ولا قـــــرّوا ___________________________________
يُخـاف ويُرْجَى فـي النـــــــــــوائب بأسُهُ ___________________________________

وعـند اشْتدادِ الـبأس يبـــــــدو له الكرّ ___________________________________
فكـم فَلَّ مـن جـــــــــــــيشٍ غزاهُ بعَضْبِهِ ___________________________________

فلا يـتّقــــــــــي بأسًا ولا [يُثْنِه] وعْر ___________________________________
وأخلاقه فـي السِّلـم تـنســــــــــيك كرَّهُ ___________________________________

فَيَوْمَ الندى شهدٌ، ويـوم الـوغى صـــــــبر ___________________________________
هـو الـبحـر يـوم الريح تلقـاه مزبــــدا ___________________________________

ويـوم سكـون الـمـوج يُستخرج الــــــــدر ___________________________________
فسل عـنه يـوم الـحصن حصنَ ريـــــــــاضه ___________________________________

وسل عـنه عجلانًا لقــــــــــد ضمه القبر ___________________________________
ويـوم امتطى للعـاديـات بـ «حـــــــائل» ___________________________________

فـولـت جـيـاد الخـيل تتبعهـا السُّمـــــر ___________________________________
ويـومًا أتى نحـو الـحسـا بجنـــــــــوده ___________________________________

فدانـت له الشُّجعـان وانْكَشَفَ الأمــــــــر ___________________________________
فلله ربّ الخلْق حـــــــــــــــــمدٌ مكررٌ ___________________________________

بـمـا مَنَّ مِنْ عـــــــــــونٍ وعز له الشُّكْر ___________________________________
ودامت لك الأفراح والعز والهـنـــــــــا ___________________________________

كذاك الـمـنى بُلِّغتَ وانشـــــــــرح الصّدر ___________________________________
مدى الـدَّهـر والأيـام مـا قــــــام مُنْشِد ___________________________________

بِطلعتكِ العـلـيـا استـنـار لنــــا القطر ___________________________________
نجل الكرام
«حَمَدُ» الخلـيفةُ فَضْلُهُ متزايـــــــــــــدُ ___________________________________

وله عـلى كل الأنــــــــــــــام السؤددُ ___________________________________
مـاضـي العزيـمة فـي الـمكـارم مـاجــــد ___________________________________

نَجْل الكرام هـو الـوحـيـد الــــــــمفْرد ___________________________________
دلّتْ عـلى خـير الفعـال فعــــــــــــاله ___________________________________

وله أيـادٍ فــــــــــــــي الشدائد تقصد ___________________________________
الله يجزيـه الجـمـيلَ بفعـــــــــــــله ___________________________________

ويـنـيله الـحسنى عـلـيـه ويُسعـــــــــد ___________________________________
لازلـت يـا مـلك الزمـان مسـاعــــــــدًا ___________________________________

فـي كل بـيـت للإله يجــــــــــــــــدِّد ___________________________________
خَلّدْتَ فـي هـذا الزَّمـــــــــــــان مآثِرًا ___________________________________

تبقى، عـلى مَرِّ الزَّمـــــــــــان [أوابِد] ___________________________________
لله خـالصة تحـوزُ ثـوابـهــــــــــــــا ___________________________________

عـند الـمـلـيك لـدى اللقـاء وتحــــــمد ___________________________________
يـوم احتـيـاج النـاس فـي فصل القضـــــا ___________________________________

يـا فـوزكـم حـيـن الأنـامُ تبـــــــــدد ___________________________________
فـاز الـذي عَمَرَ الـمشـاعـر راجـيـــــــا ___________________________________

لا سـيَّمـا الـمعـنـيُّ مـنهـا الـمسجـــــد ___________________________________
هـذا مقـالـي للـبنــــــــــــــاء مؤرِّخٌ ___________________________________

«بُشْراك بـاسْمكَ قــــــــــــد تأسَّسَ مَسْجِد» ___________________________________

تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 1520


خدمات المحتوى



التعليقات
#145 Bahrain [بو شاهين]
1.82/5 (7 صوت)

07-09-12 04:28
الله يرحمه


تقييم
6.29/10 (10 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى