صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 21 فبراير 2020

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

22-05-13 06:59

لم أكن متفاجئاً من الحال الذي وصلت إليه عائلة منتخبنا الوطني لكرة القدم وأقصد الجهازين الفني والإداري، اللذين يتصارعان من تحت الطاولة والجميع ينتظر البطل منهما، فالأيام الأخيرة شهدت تحوّل تلك الحرب البادرة إلى نوع من السخونة، وتزداد وتيرتها مادام أعضاء مجلس إدارة اتحاد، وخصوصاً أصحاب القرار منهم غير مبالين، بما يحدث وبعيدين كل البُعد عن الحدث والموقف. ما يشهده المنتخب الوطني اليوم هو عصارة خلاف اتضح منذ شهر نوفمبر الماضي، حينما شاهدت بأم عيني الاثنتين تايلور يغادر مقر إقامة المنتخب عائداً إلى البلاد قادماً من الدوحة، إثر عدم رضاه عن منح اللاعبين الضوء الأخضر للعودة إلى البحرين لأداء امتحانات دراسية دون علمه عقب مباراة قطر في تصفيات المونديال، حيث وصل الإنجليزي البحرين وكان يبحث عن سيارة تقلّه إلى مسكنه. توقعت في اليوم التالي أنْ أسمع خبراً بشأن جلسة حساب تطال الجهاز الفني والإداري من قبل مجلس إدارة الاتحاد على خلفية الفوضى، التي حدثت بمغادرة المدرب مقر البعثة، أمام مرأى نائب الرئيس ورئيس لجنة المنتخبات الشيخ علي بن خليفة، الذي كان شاهداً على مغادرة مستر بيتر، ولكن حتى قبل مغادرة المنتخب إلى جدة الأسبوع الماضي، لم أر تحركاً في ذلك الموضوع. لا أعتقد بأنَّ ما فعله تايلور كان صحيحاً حتى لو كان الجهاز الإداري قد أخطأ في عدم إبلاغه بعودة اللاعبين إلى البحرين، وحتى لو أخطأ تايلور أين هم الأشخاص الذين يجب أن يتحاوروا معه بذلك الشأن ويعيدوا الأمور إلى نصابها؟!. في الحقيقة ما يعانيه اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية هي تقمصه لسياسة لن تنفعه على الإطلاق، ولن تخدمه البتة وهي “سياسة التطنيش”، وفعلاً هذا ما يشهده الوضع الحالي، فهل يُعقل أنْ تترك الأمور حالياً على ما هي عليه وسط صراع خفي مع غياب القاضي والحد الفاصل، ومع احترامي للأخ العزيز علي البوعينين، فإنه سيحاول احتواء الموضوع فقط ولن تكون هناك قرارات مفصلية ونهائية. هنا أودُّ أنْ أعود للجهة الإدارة المسؤولة عن التعامل مع وسائل الإعلام داخل الاتحاد، والتي بدأت تتخذ من سياسة الاتحاد ذات الدور، وأصبحت تتعامل ببرود كبير وتام، والمسؤولين داخل الاتحاد ودائماً تردد عبارة “طنش تعش”، أهذا هو المنطق وهو العمل الحقيقي إذا ما أردنا بيئة مثالية بين الاتحاد وجمهوره الخارجي؟!!. ما يعانيه المنتخب الوطني اليوم يحتاج لوقفة جادة وآنية وسريعة من مجلس إدارة الاتحاد، الذي لم يقترب من المنتخب على الإطلاق قبل سفره لجدة، ويبدو بأنَّ المشكلة التي خلقتها البطولة جاءت في وقت عصيب، فهل يمكن للمسئولين قطع الإجازة السنوية والصيفية، من أجل خلاف تفجر بسبب رحلة عمرة؟؟!.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 953



خدمات المحتوى


مازن انور
مازن انور

تقييم
1.00/10 (3 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى