صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 7 أغسطس 2020

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

17-08-12 08:24



ظهر المذيع بتمام الساعة... في اليوم الفلاني، ليتحدّث عن إحدى المديرات يناشد وزارة التربية والتعليم والمسئولين في الدولة، حتى يتم نقل تلك المديرة الطائفية التي سعت بشتّى ما عندها من أجل التحريض ومساعدة الفئة الضالّة، وقد تمّت المناشدة باسم أهالي الحد!
هذا المذيع لا يعرف عن تلك المديرة إلا ما وصلته من أقاويل سوداء، ولا يعهد عنها إلا تلك الطائفية التي خرّبت وأجّجت الفتنة بين الجميع، حتى أنّ أسرة المدارس لم تنجُ من هذه الفتنة، وعلى رأسهم هذه المديرة التي قضت ما يقارب 35 عاماً في خدمة الوطن، بدون تململ أو تذمّر.
أيعقل قبول الأقاويل وعدم تصديق كلام الله في كتابه الكريم: «إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين» ، ويصبح الإعلام - الذي لا يعلم - أصدق من الحقائق والدلائل والبراهين!
أهالي الحد يزيدون عن 15000 نسمة، وأهالي منتسبي المدرسة يُقدَّرون بما يعادل 460 طالباً، إذاً هل كان الجميع يتكلّم باسم أهالي الحد ويناشد المسئولين بخلاصهم من هذه المديرة؟! أم إنّ هناك أيادي خبيثة تلعب في الظلمات ومن خلف الكواليس!
لقد أخطأت المديرة خطأ فادحاً عندما حاولت إبعاد السياسة عن المدرسة، وزيادة الاهتمام بالطالب، الذي هو الأولوية في هذه المدرسة، بل كان خطأها العظيم عندما حاولت لمَّ الشمل، وتعديل الأمور داخل مدرستها، حتى لا يخسر الأطفال أكثر مما خسروه إبان الإضراب، ورحّبت بالمتطوعين والمتطوّعات من أجل سير العملية التعليمية.
لا قناة «وصاaل» ولا قناة «العالم» ولا قناة «المنار» ولا أي قنوات فضائية تتحدّث عن شعب البحرين وأهل البحرين، فنحن أسرة واحدة إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى، وما يحدث داخل أرضنا من سوء، فإنّ قيادتنا الرشيدة تحاول جهدها تعديله، ولا ترضى بأي خطأ أو فعل مشين، والدليل محاكمة من أساء إلى الوطن أو أساء إلى أبناء الوطن، وحتى من أساء إلى الوطن، فإنّ الحكومة تسعى إلى عدم المساس بهم، حتى تتم محاكمتهم محاكمة عادلة بدلائل وإثباتات.
نحن اليوم أبناء الحد الأشاوس نناشد وزير التربية والتعليم، وهو السبّاق إلى العدالة وعدم الظلم، بأن يحقّق في موضوع هذه المديرة الشريفة، التي لم يَرَ منها أهل الحد إلا كل خير، وهم الذين شاهدوها بأم أعينهم ولم يسمعوا عنها أقاويل وترّهات، وليعلم الجميع أنّ الظلم ظلمات يوم القيامة. وجمعة مباركة


مريم الشروقي

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3170 - الجمعة 13 مايو 2011م الموافق 10 جمادى الآخرة 1432هـ

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1204



خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (1 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى